تاريخ التربية البدنية

نعمل علي تبسيط المقرر الدراسي لتاريخ التربية البدنية لطلاب قسم التربية البدنية - كلية التربية- جامعة ام القري
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
يبداء الاختبار اليوم وينتهى الخميس القادم

شاطر | 
 

 مفهوم اللياقة البدنية في العصر الحديث

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمدعطاوي الهذلي
طالب جيد جدا
طالب جيد جدا


عدد المساهمات : 36
تاريخ التسجيل : 02/04/2010

مُساهمةموضوع: مفهوم اللياقة البدنية في العصر الحديث   الثلاثاء أبريل 27, 2010 10:11 pm

الرياضة اخلاق



مفهوم اللياقة البدنية في العصر الحديث
« في: Dec, 21, 2009, 10:01:54 »
اخذ مفهوم اللياقة البدنية في العصر الحديث يسير على وفق معايير ودراسات علمية يرمي الى اعداد الافراد من النواحي العقلية والنفسية والوظيفية والعضلية جميعها( ).
وتشير المصادر والمراجع الى الاهتمام الكبير للعلماء والباحثين بموضوع اللياقة البدنية من حيث المفاهيم الفلسفية، والمصطلحات والتعريفات والمكونات، وطرائق التدريب، واساليب الاختبارات، والقياس والتقويم وغيره، ما هي الا انعكاس طبيعي ومنطقي لاهمية القدرة البدنية( ).
يقول جارلس يوفر (Ch.Bucher) ولارسون (L.Larson): اللياقة البدنية تشمل مجموعة قدرات حركية وبدنية( ).
وبحسب راي فوكس وكيربي- (Fox and Kirby) 1987 فان اللياقة البدنية يعبر عن الكفاية الفسيولوجية التي تعطي للفرد تحسين في نوعية الحياة( ).
وبحسب راي كلارك (H.Clark) ايضا من امريكا فان اللياقة البدنية هي القدرة على تنفيذ الواجبات اليومة بنشاط ويقظة، مع توافر قدر من الطاقة تسمح بمزاولة العمل والاداء خلال الوقت الحر لمواجهة الضغوط البدنية في الحالات الطارئة( ).
وحسب راي اندرسون (Anderson) فان اللياقة البدنية هي قدرة جهاز التنفس والدورة الدموية على استعادة حالتهما الطبيعية بعد اداء عمل معين والترويح.
على ان الفرد اللائق يجب ان يتمتع بالصفات الاتية:
1. الوعي الاجتماعي والقدرة على التكيف مع متطلبات الحياة الوجدانية والانفعالية
2. الموازنة العصبية لمقابلة ثقل الحياة اليومية
3. قابلية اتخاذ القرار المناسب والحلول الصحيحة للمشكلات
4. التمتع بروح رياضية عالية خلال المشاركة الفعالة للانشطة الرياضية
5. التمتع بقدرات نفسية عالية للعيش في المجتمع بامان وسعادة واستقرار
6. القابلية الصحية العالية للاجهزة والاعضاء مع ملاحظة عوامل الوراثة والارشادات والمعلومات الطبيعية الحديثة( ).
وفي بعض المصادر الرياضية الاخرى نلاحظ ان هناك مفهوما اقل شمولية للياقة البدنية اذ يعبر كل خبير عن راي خاص ومفهوم معين للياقة فعلى سبيل المثال يقول الخبير الروسي (كورياكوفسكي) (Kogakovski) 1953 ان اللياقة البدنية هي نتيجة تاثير التربية الرياضية في اجهزة الجسم، وتشخص بمستوى تطوير القدرة الحركية( ).
اما راي كليلوفيج (Gilewiicze) 1957 وهو من بولونيا فان اللياقة البدنية عبارة عن القدرة السريعة الانية للاجهزة الداخلية في اداء الحركة التي تتطلب استعمال قدر كبير من القوة والسرعة والمرونة والمطاولة( ).
واكد بوفر (Bucher) انها مقدرة الشخص ان يحيا حياة كاملة متزنة( ).
ويقول الخبير الامريكي ماسيرا (Measarovic M.1988) ( ).
ان اللياقة البدنية تعني القدرة البدنية والنفسية للفرد تحت تاثير قصوي شديد بظروف البيئة للحصول على انجاز عالٍ بشكل فردي، وتعتمد اللياقة البدنية بشكل كبير على الاعداد البدني والارادة اللذين يهيئان القدرة الاحتياطية لدى الفرد.
ويؤكد الخبيران هوكروبوهلو (Hocker, Bohlau,1995) ( )ان اللياقة البدنية هي مجموعة قدرات للانظمة الجسمية من ضمنها قدرة العضلات والاعصاب.
وبحسب راي الخبيرين رونن وهليرج (Ruten, Helbrage, 1986)من المانيا فان اللياقة البدنية عبارة عن نتيجة القدرة الجسمية.
وبحسب راي الخبير الجيكي باندا (Jandi ,1989) ( ) تعتمد اللياقة البدنية على العوامل الاتية:
1. العمر والجنس والعوامل الجسمية والعوامل النفسية
2. الظروف الخاصة بالمحيط، مقدار الطاقة، تاثير الصوت والضوضاء، تاثير الجو والمناخ (تركيب الجو، الهواء التلوث، الضمانات العلاجية.
3. تاثير العمل العضلي
4. تاثير التغيرات الترويحية السياحية
5. نظام العمل والراحة خارج اوقات العمل.
وحدد بينا (Bena,1989) مفهوم اللياقة البدنية من ناحية علاقتها بالعمر واكد هنا ان القوة العضلية تصل الى قمتها في عمر (25) سنة ولكن يمكن ان تستمر النتيجة الرياضية الى فترات ابعد من ذلك بـ (10) سنوات اخرى، وتعتمد هذه الاستمرارية على نوع التدريب والاعداد والخبرات المكتسبة( ).
يقول بافيك (Pavek) ( ) 1962 من جمهورية نشكوسلوفاكيا (سابقا) ان اللياقة البدنية عبارة عن مجموعة فرضيات وامكانيات للاعضاء الجسمية في التفاعل مع المؤشرات خلال وجود دوافع مستمرة ثم انها محدودة بحسب المستوى الصحي والعقلي والنفسي.
وفي مصدر اخر يقول بافيك (Pavek) ( )ان اللياقة البدنية هي جزء من اللياقة العامة او اللياقة الكاملة.
ويقول الاستاذ سترانا (Strana) ( ) من سلوفاكيا ان اللياقة البدنية هي قدرة التفاعل السريع مع كافة المؤشرات، او المحافظة على التوازن او التكيف او التغلب على ما يعترضها من حواجز، فالشخص الذي يتدرب له لياقته بدنية وامكانيات جيدة في تحقيق افضل النتائج الرياضية التي تعتمد على مقدار التكيف النوعي والكمي للتغيرات الحركية والنفسية المختلفة وتاثير عوامل اخرى خارجية.
اما بالنسبة الى كوزليك (Kozkik,1988) ( ) بانه يؤكد ان: دراسات اللياقة البدنية يجب ان تعتمد على جملة من التحليلات المركبة والواسعة للقدرات الحركية والعوامل الصحية والحياتية والبدنية والنفسية وتاثير المحيط الخارجي الذي ينظم العلاقة الحسية والادراك نحو العمل والانجاز العلمي والرياضي العالي.
ويرى الاستاذ باندا (Sanda ,1987) ( ) من جمهوريك الجيك اننا اذا اردنا تقويم اللياقة البدنية فانه لا يكفي الاعتماد على العمر الزمني فقط، بل يجب ملاحظة العمر البيولوجي والوظيفي، فاللياقة العامة والصحة لا تجوان في المجتمعات كلها بصورة متساوية، اذ انهما في المجتمعات المتقدمة حضاريا ورياضيا تنموان بصورة سريعة وجيدة بينما يحدث العكس في المجتمعات الاقل تطورا.
ويؤكد الدكتور ابنان فيكوتا (Mekota) ( ) ان التناسق الحركي يشمل (الدقة والتعلم الحركي) في حين ان اللياقة البدنية شمل الصحة ونتيجة الانجاز العالي، اما القدرة البدنية فتشمل ندرة القوة والمطاولة….الخ والسؤال المطروح هنا: ماذا نريد من قياس اللياقة البدنية؟.
ومن كل مما تقدم آنفا عن مفهوم اللياقة البدنية من عرض اراء وتعريفات الذين استخلصوا كل نتاجهم الفعلي من خلال تجاربهم الميدانية والبحثية والمعرفية العلمية لمفهوم اللياقة البدنية، استطاع الباحث ان يعطي رايا متواضعا فيما استخلصه من كل ما تقدم عن مفهوم اللياقة البدنية عبر النقاط الاتية:
1. ان اللياقة البدنية عبارة عن مرآة تعكس لنا واقع التطور والتراجع لمستوى القدرات الفسيولوجية للاجهزة الداخلية والاعضاء.
2. ان اللياقة البدنية عبارة عن احدى مكونات اللياقة العامة وتشكل من اشكال القدرات الخاصة بالانسان التي تعتبر القاعدة الاساسية لجميع اعماله المختلفة.
3. ان للياقة البدنية علاقة كبيرة بالعوامل النفسية والاجتماعية والبيئية التي تعد اساسا في تطورها.
4. ان للياقة البدنية علاقة كبيرة بنوع العمل والنشاط اليومي للانسان.
5. ان اللياقة البدنية تعتبر بناءا اساسا لتطوير المستوى والانجاز الرياضي، والوصول بالرياضي الى افضل النتائج في السباقات المحلية والدولية.
6. لا يمكن للياقة البدنية ان تتطور ألا من خلال مجتمع علمي يعي مفهوم اللياقة البدنية في سبيل الوصول بهذا المجتمع الى أعلى المستويات الرياضية في الأصعدة جميعها ومن اجل بناء مجتمع صحي خال من الامراض.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
سعد بن نمشان
طالب جيد
طالب جيد


عدد المساهمات : 17
تاريخ التسجيل : 01/04/2010
العمر : 27

مُساهمةموضوع: رد: مفهوم اللياقة البدنية في العصر الحديث   الجمعة مايو 21, 2010 6:43 am

مشكور اخوي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
مفهوم اللياقة البدنية في العصر الحديث
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تاريخ التربية البدنية :: مناقشة واراء الطلاب-
انتقل الى: