تاريخ التربية البدنية

نعمل علي تبسيط المقرر الدراسي لتاريخ التربية البدنية لطلاب قسم التربية البدنية - كلية التربية- جامعة ام القري
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
يبداء الاختبار اليوم وينتهى الخميس القادم

شاطر | 
 

 النادي الاهلي السعودي

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
عبد العزيز المالكي
طالب جيد
طالب جيد


عدد المساهمات : 20
تاريخ التسجيل : 18/02/2012

مُساهمةموضوع: النادي الاهلي السعودي   السبت أبريل 28, 2012 6:49 pm


[عدل] تاريخ النادي الأهليتأسس النادي الأهلي عام 1355هـ ـ 1937م على يد أربعة شبان من مدرسة الفلاح الثانوية وتمت تسميته بالأهلي تيمناً بالأهلي المصري ذائع الصيت إنذاك، ويقع مقره في قلب مدينة جدة الحالمة ويعد أكبر مناراتها الرياضية بموقعه الاستراتيجي على أكبر شوارعها ـ شارع الأمير محمد بن عبد العزيز (التحلية) ـ ونبتت فكرة تأسيسه بين عدد من الطلاب في مدرسة الفلاح ـ أقدم مدارس مدينة جدة ـ فكانت بداية انطلاقة الأهلي نحو آفاق أوسع وبات يتقدم إلى الريادة شيءًا فشيئًا إلى أن أضحى في الماضي والحاضر اسمًا عملاقًا رائدًا وسفيرًا ناجحًا لرياضة الوطن في كثير من الألعاب، وتتويجًا لهذا النجاح أطلق عليه خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز ـ يحفظه الله ـ لقب سفير الوطن يوم الجمعة 10 / 7 / 1430هـ الموافق 3 يوليو 2009م وتوجه بدرع التفوق الرياضي عندما استقبل في قصره العامر صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن عبد الله بن عبد العزيز رئيس هيئة أعضاء الشرف وأعضاء شرف النادي ورؤسائه على مر تاريخه وإدارة النادي برئاسة عبد العزيز العنقري ولاعبي النادي في يوم تاريخي لن ينساه الرياضيون بصفة عامة والأهلاويون بصفة خاصة كأكبر تكريم حصل عليه النادي الأهلي في تاريخه بعد تحقيقه إنجازًا فريدًا في نفس العام حيث حقق أربع بطولات خارجية وعانق العالمية من خلال فريق كرة اليد الأول الذي حقق بطولة آسيا ثم كأس الخليج وفريق كرة القدم الأول وفريق كرة الطائرة الأول بعد أن حققا بطولتي الخليج أيضًا في نفس العام.


صورة أرشيفية لفريق الأهلي في الخمسينات الميلادية من القرن الماضيولا يذكر اسم النادي الأهلي إلا ويذكر اسم صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله الفيصل بن عبد العزيز ـ ي ـ، منذ أن استقال سموه من عمله كوزير للداخلية، وهي الفترة التي عُرف فيها النادي الأهلي على ساحة البطولات، ولقد مثلت محبة الأمير عبد الله الفيصل للأهلي أنموذجا فريداً ورفيعاً في التضحية والبذل والعطاء، فقد وجد الأمير عبد الله نفسه بشكل إيجابي داخل هذا النادي الراقي الكبير ومع أعضائه وأبنائه، وكان يرى أن غرسه يثمر ودعمه يؤتي أكله، وأصبح النادي محببًا إلى نفسه لما وجده في أبنائه من العطاء والبذل والتضحية، ولما لمس فيهم من الالتفاف والوفاء والحب، وهو ما كان يبحث عنه، فكانوا أوفياء معه بما آل إليه مصير النادي على كافة الأصعدة وفي كل الألعاب بتحقيق البطولات وتمثيل الوطن خير تمثيل بما يحقق طموح سموه الذي أراد للأهلي أن يكون بهذه الصورة النموذجية.. وقبل هذه الصورة وصف سموه النادي الأهلي بالبيئة التي تقوم على أسس رياضية ومفاهيم نبيلة وقال ما نصه : (كنت أنشد نادياً نموذجياً في كل شيء، مثالياً في كل صورة، فبعد أن استقلت من وزارة الداخلية وابتعدت عن المجال الرياضي بالصفة الرسمية، أصبح المجال أمامي واسعاً للتحرك بجدية في نطاق طموحاتي الشخصية فكانت بيئة النادي الأهلي تجذبني إليها بقوة، لأنها تقوم على أسس رياضية ومفاهيم نبيلة، بالإضافة إلى أنه كانت تربطني بالأهلاويين صداقات حميمة، ومثبتة، فتقربوا إلي أكثر، وتقربت أنا إليهم).





مدخل النادي الأهلي وهو يظهر على شكل قلعةوبدأت علاقة الأمير عبد الله الفيصل بالنادي الأهلي منذ عام 1369هـ وبالتحديد في 10 جمادى الأولى، عندما حضر مباراة الأهلي مع فريق جون هاوارد، وفاز فيها الأهلي 4/ صفر، وعندما سجل الأهلي هدفه الأول انتفض الحب الكامن في وجدان الأمير لهذا النادي، الذي لم يكن قدر سار على طريق المجد والبطولات بعد، ككل الأندية الأخرى، لعدم وجود بطولات تتنافس عليها الأندية والفرق، غير مباريات ثنائية أو كؤوس مقدمة لمباريات بين فريقين أو أكثر لا تستمر عادة..

المرحلة الأولى 1355هـ - 1359هـفتية تحابوا في الله ولله، جمعتهم مدرسة الفلاح فتآخوا وتآلفوا وجمعتهم الجيرة بحكم سكنهم في حارة الشام بصورة عامة فتوثقت عرى الصداقة بينهم فأصبحوا كالأسرة الواحدة واحتضنتهم دار آل البترجي في حارة الشام.. فأصبحت ملتقى الأجيال وسمرهم، وكثيراً ماسهروا في هذه الدار على أنغام الموسيقى وصوت أم كلثوم في حفلاتها الشهرية وكان على كل واحد من هؤلاء وبالتتالي أن يتكفل بتقديم طعام العشاء في كل أمسية من هذه الأمسيات. في هذا الجو الأخوي الخالص النقي كنقاء سريرتهم نبتت فكرة تأسيس فريق رياضي وطني يضمهم ويخرجهم من إطار المدرسة الضيق إلى نطاق أرحب وأوسع فاعتنقوا الفكرة وكلفوا الأستاذ / حسن محمود شمس ي بالعمل على إخراج هذه الفكرة إلى حيز الوجود ولم يكن هذا الاختيار عشوائياً ولكن لأنه كان يتمتع بصفات القيادة الفطرية ولأنه كان محبوباً بين أقرانه لدماثة أخلاقه واتزان فكره ولأنه كان لاعبا بارزاً في مدرسة الفلاح كما كان لاعباً مرموقاً في نادي الإتحاد فتولى المهمة وكان عند حسن ظن الجميع به وكان أهلا للمسئولية التي أنيطت به فأصبحت حقيقة ملموسة وأعلن مولد الأهلي عام 1357 هـ وسمي الفريق بالأهلي تيمناً بالنادي الأهلي بمصر الذائع الصيت آنذاك ومطابقاً لأحاسيسهم بمعاني روابط الأهل، وتولى رئاسة النادي بعد تأسيسه مؤسسه حسن محمود شمس، ومن تسلسل الأحداث والظروف التي أحاطت بمولد الأهلي كان من الطبيعي أن تتولى إدارته واللعب تحت رايته مجموعة من هؤلاء الفتية الذين تحابوا في الله ولله وربطت بينهم المحبة والمودة بروابط وثيقة وخاصة تلك التي كانت تربطهم بآل البترجي فشكلت الإدارة وأختير اللاعبون وكانت النواة الأولى نخبة ممتازة من أبناء مدينة جدة كما أختير الشعار الأزرق والأبيض للفريق وكانت الحصيلة كالآتي :

الإداريــونالأستاذ / حسن محمود شمس - رئيسا
الأستاذ / عبد الرؤوف إبراهيم بترجي - نائبا للرئيس وأمينا للصندوق
الأستاذ / عبد الجليل إبراهيم بترجي - عضوا
الأستاذ / عمر محمود شمس - عضوا
الأستاذ / عمر باقيس - عضوا
الأستاذ / محمد عبد الله الصائغ - عضوا
الأستاذ / إبراهيم صالح بكر - عضوا
الأستاذ / إبراهيم نشار - عضوا
الأستاذ / إبراهيم بكر زهران - عضوا
الأستاذ / حسين طه صابر – عضوا
الأستاذ / علي حسن النخلي - عضوا
الأستاذ / أمين تونسي - عضوا
الأستاذ / حسن إبراهيم بترجي - عضوا
اللاعبــونالأستاذ / حسن محمود شمس
الأستاذ / عبد القادر باديب
الأستاذ / عبد الرؤوف إبراهيم بترجي
الأستاذ / أحمد محمد راجح
الأستاذ / إبراهيم صالح بكر
الأستاذ / أحمد زقزوق
الأستاذ / إبراهيم بكر زهران
الأستاذ / علي جاسر
الأستاذ / حسين طه صابر
الأستاذ / بكر باناجه
الأستاذ / علي حسن صابر
الأستاذ / أحمد باناجه
الأستاذ / حسن جوهر
الأستاذ / عبد الرحمن صعيدي
الأستاذ / حسن خميس
الأستاذ / ناصر عبدالمطلوب
الأستاذ / محمد عبد الله الصائغ
الأستاذ / برهان الجاوى
الأستاذ / خالد سلامة
الأستاذ / أحمد كلالي
الأستاذ / محمد باديب
الأستاذ / زامل المهنا
وأقيم بهذه المناسبة حفل كبير في القصر الأخضر بحارة العمارية بجوار حراج السيارات القديم ملك الشيخ العماري، ولا ننسى هنا كل من ساهم في تأسيس الأهلي وإن لم يرد اسمه في قائمتي الإدارة واللاعبين إلا أنه كانت له اليد الطولي في تأسيسه ومنهم :

الأستاذ / أمين الرويحي
الأستاذ / مصطفى صعيدي
الأستاذ / حسين هزازي
الأ الأستاذ / عمر ثابت
الأستاذ / حسن أبو الجدايل
الأستاذ / سبع الليل
الأستاذ / علي أبو بكر قاضي
ونعتذر إن كنا قد أخفقنا في ذكر أسماء أشخاص شاركوا في هذه المرحلة من حياة النادي الأهلي ليس نكرانا للجميل ولا جحودا بهم ولكن لأن الذاكرة قد تخون الإنسان في بعض الأحيان. وحين تولى الأستاذ / حسن محمود شمس ي رئاسة الفريق قطع صلته بفريق الإتحاد لأنه كان لاعبا فيه كما ذكرنا سابقا.. ولهذا التفرغ للأهلي وقطع صلته بالإتحاد قصة يحتم التاريخ أن نرويها كما رواها لنا أخوه عمر محمود شمس في مرحلة تأسيس الأهلي، وكان الإتحاد يعتبر الأستاذ حسن شمس لاعبا فيه فتشاء الصدف أن يتفق الإتحاد على إقامة مبارة ضد أحد فرق جدة وكان ذلك في مرحلة تأسيس الأهلي وكان في يقينه أنه سيشارك فريق الإتحاد في هذه المباراة كلاعب أساسي فذهب إلى الملعب بنية المشاركة وهو بلباسه الكروي ولكن المسئولين عن فريق الإتحاد سلموه رسالة خطية وضعته أمام أحد خيارين، إما أن يقطع صلته كليا بالأهلي ليشارك في هذه المباراة أو يحرم من المباراة إذا أصر على بقائه في الأهلي وكان الموقف صعبا وأليما بالنسبة له ومحرجا في ذات الوقت، ولكنه إتخذ قراره دون تردد فآثر أن تكون صلته دائمة بالأهلي والتصاقه به مستمرا وكانت هذه الحادثة نهاية صلته بالإتحاد. وبدأ فريق الأهلي مزاولة تمارينه على أرض فضاء خارج سور مدينة جدة وهي الأرض الواقعة الآن في البغدادية شمال مبنى وزارة الخارجية وخلف مباني رضا أمين وكانت تعرف بأرض الدباب ولقد اشتق هذا الاسم من دباب قديم متآكل رابض بهذه الساحة وتولى السيد / أمين تونسي مهمة التدريب والتحكيم. وولد الأهلي قويا رغم قصر عمره ونافس بضراوة الفرق التي سبق مولدها مولده، ونافس الإتحاد منافسة عنيدة وكان هذا التنافس الذي استمر حتى وقتنا هذا سببا رئيسيا في دفع عجلة التقدم الرياضي في جدة والارتقاء بمستوى الرياضة بصورة عامة. وقد يتساءل البعض كيف وأين كان مقر الأهلي عند تأسيسه بمدلوله العصري وأين كانت تعقد الاجتماعات، والجواب لا مقر، والاجتماعات كانت تعقد في ملتقى الأحباب دار آل البترجي بل زد على ذلك لم تكن هناك أنظمة معينة تخضع لها عملية تأسيس فريق لكرة القدم وهي اللعبة الوحيدة التي كان يمارسها شباب زمان ولم يكن هناك اتحاد للشئون الرياضية ينظم شئونها، وتأسيس الفرق هذه كان يتم باجتهادات فردية ولهذا كانت تقام المباريات بين الفرق باتفاق من الطرفين المتباريين بحيث يتقدم أحدهما بخطاب إلى الفريق الآخر يتضمن طلبه إقامة المباراة فيوافق الطرف الآخر وتقام المباراة ثم يقوم الطرف الداعي بتقديم المياه الغازية أو ما كان يعرف حينئذ (بالقازوز) بين شوطي المباراة إلى الفريق الضيف احتفاء به وتكريما له ولأن التقاليد العرفية لابن البلد الأصيل تحتم عليه رد هذا الجميل بمثله يقوم الطرف الذي قبل الدعوة إلى المباراة الأولى فيتقدم بطلبه في إقامة مباراة ثانية فتقام المباراة ويقوم الداعي هذه المرة بتقديم (القازوز) بين شوطي المباراة وكانت هذه العادة تسمى بـ(رد القازوز) وكان يباع القازوز في محل يملكه طه الجداوي الذي غلب عليه اسم(طه قازوز).

أما الموارد المالية لتغطية النفقات فكانت تعتمد على الاشتراكات التي كان يدفعها الإداريون واللاعبون وبعض المشرفين، وقيمة الاشتراك كانت تتراوح بين خمسة وعشرة قروش وإذا أخذنا في الاعتبار بأن هذه الاشتراكات كانت المورد المالي الوحيد فإننا يمكن أن نتوصل بطريقة حسابية بسيطة وباعتبار أن معدل الاشتراك للفرد الواحد هو (7,5) من القروش يمكن أن نتوصل إلى أن الميزانية السنوية للفريق كـانت تقـدر بمبلـغ وقـدره (121,5) ريال سعودي فقط وهو مايمكن اعتباره بأول ميزانية للنادي الأهلي وهو مبلغ كبير في وقته. ولم يمض عامان على نشأة الأهلي حتى إضطر إلى التوقف مع بقية فرق جدة ومكة المكرمة عن ممارسة اللعب حين صدر أمر منع اللعب في عام 1359 هـ بسبب أحوال الحرب العالمية الثانية فاحتجب الفريق قرابة العشر سنوات ولكن كان يزاول تمارينه خلال هذه المدة في فترات متقطعة متباعدة.

عن تلك الفترة الزمنية التي تأسس فيها الأهلي، نقتبس بعض أقوال اثنين من مؤسسي الأهلي؛ عمر محمود شمسو عبد الرؤوف إبراهيم بترجي، " كانت لعبة كرة القدم من الألعاب غير المشروعة وغير المستحبة لاعتقاد كبار الشخصيات في البلد أنها تعوق عن أداء الصلاة في وقتها وخاصة صلاة المغرب، وفي محاولة منا لتذليل هذه العقبة تقدمن إلى قائماقم جدة الأستاذ إبراهيم بن معمر بطلب تضمن السماح لنا بمزاولة اللعب وبالتعهد منا على أداء الصلاة في وقتها والامتناع عن مزاولة التمارين في أوقات الصلاة، فقبل طلبنا وسمح لنا باللعب وبناء عليه فقد وضعنا براميل على جانب الملعب كنا نملأها لاستعمالها عند الوضوء. كنا نثبت قوائم المرمى قبل التمرين ونقتلعها بعد التمرين حفاظاً عليها من الضياع ثم نحتفظ بها في مكان آمن لنعيد تثبيتها في اليوم التالي ولما لهذه العملية من مشاق فقد اضطررنا إلى تعيين شخص للقيام بهذه المهمة لقاء أجر شهري تخونني الذاكرة في تذكر قيمته. كان السور

المرحلة الثانية 1369هـ - 1371هـإستأنف الأهلي نشاطه الرياضي في عام 1369 هـ ولكن هذه المرة بمجلس إداري جديد، برئاسة الأستاذ عمر محمود شمس الذي خلف أخاه حسن محمود شمس الذي إختاره الله إلى جواره في عام 1363 هـ وتألق نجم الأهلي ساطعاً في هذه المرة وعلى أكتاف هؤلاء :

الإداريــونالأستاذ / عمر محمود شمس - رئيسا
الأستاذ / إبراهيم نشار - عضوا
الأستاذ / أمين تونسي - عضوا
الأستاذ / عباس حمزة حسنين - عضوا
الأستاذ / محمود عارف - عضوا
الأستاذ / عبد العزيز باناجه - عضوا
الأستاذ / يوسف محمود شمس - عضوا
الأستاذ / محمد ملا - عضوا
الأستاذ / علي جاسر - عضوا
الأستاذ / محمود شيخ - عضوا
الأستاذ / حسين أكبر - عضوا
الأستاذ / عبد المجيد يوسف - عضوا
الأستاذ / خالد سلامه - عضوا
الأستاذ / محمد محمود شمس - عضوا
الأستاذ / إبراهيم صالح بكر - عضوا
الأستاذ / عمر أديب الأعمى - عضوا
الأستاذ / حسن أحمد علي التركي - عضوا
الأستاذ / عبد الفتاح عبدربه - عضوا
الأستاذ / عبد الباسط أحمد حسين - عضوا
الأستاذ / عبد الكريم بكر - عضوا
اللاعبــو:نعبد الله باناجه
عبد المجيد يوسف
بكر باناجه
أبو زيد حسن جاويش
عبد الرحمن قهوجي
حمدتو كاظم
غلام الباكستاني
محمد عثمان
أحمد خليل
فاروق نجار
شاكر عباس ملا الشهير بـ(طموش)
حسن نوري
معاوية أبو غالب
محمد صالح بخاري
صلاح غرباوي
سالم باعيسى
حسن خميس
يوسف عبد الشكور
محمد سعيد باخريبه
محمد قاسم
أحمد أبو داوود
أحمد نشار
عبد الله الغمري
كامل شيخ
علي عرب
حسين أكبر
عبد الله زهران
مستر ماديسون (إنجليزي)
محمد ياقوت
مستر كريف (هولندي)
سعد باناجه
هذا وقد كان أول قرار إتخذته اللجنة الإدارية هو تغيير شعار النادي من الأزرق والأبيض إلى الأخضر والأبيض تيمنا بالعلم السعودي الخفاق، وبدأ الفريق مزاولة تمارينه في أرض جديدة وهي الواقعة الآن في الشرفية بجوار فندق العطاس وأمام تقاطع الجسر وبعد فترة وجيزة من استئناف الأهلي لنشاطه إنضم إليه الشيخ حسن سرور الصبان ي وكان دعما قويا للنادي بحكم مركزه الاجتماعي والأدبي وعين رئيس شرف للنادي، وكانت الانطلاقة في هذه المرة واسعة فطرق الأهلي أبوابا كانت موصدة ولأول مرة في تاريخ الرياضة في جدة ومكة المكرمة إن لم تكن في المملكة فكسر طوق الإقليمية الرياضية في جدة واتسعت الدائرة لتشمل مكة المكرمة، واستعان بلاعبين استقدمهم من السودان الشقيق ولأول مرة بغرض الاستفادة والاحتكاك بهم وبهدف الارتقاء بمستوى الكرة وكان أول الوافدين عبد الله دانا دانا وأد روب وسليمان غندورة وشيبه ثم عبد الله عبد الماجد ومحمد عثمان بشير الشهير بحمدو وأحمد عبد الله، ولعب ضد فرق أجنبية ولأول مرة في عمر الأهلي، وكان أول الغيث أن تبارى مع فريق من موظفي شركة جون هاورد الإنجليزية وهي الشركة التي كانت تقوم بتقديم الاستشارات الفنية والمعدات اللازمة للعين العزيزية والميناء البحري، وأقيمت هذه المبــــاراة بتاريــخ 7/5/1369هـ وفاز الأهلي بالنتيجة

ثم طرق الأهلي أبواب عصره الذهبي حين حظي بشرف انضمام الأب الروحي للرياضة في المملكة ورائدها الأول ومؤسسها على أسس عصرية منظمة (صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله الفيصل) وكان ذلك بتاريخ 25/6/1369 هـ، ثم توالت ريادة الأهلي في إقامة المباريات ضد فرق أجنبية ومن المباريات التي حفظها التاريخ لنا هذه المباريات :

1- الأهلي ضد بحارة المدمرة الهولندية (جيرك هدسن)
التاريخ: 22 / 4 / 1370 هـ النتيجة:3 / صفر لصالح الأهلي الملعب: ملعب الأهلي الحكم : حسن السيد رجلا الخطوط : أحمد تكروني وأحد بحارة المدمرة سجل الأهداف : الهدف الأول سجله اللاعب/عبد الرحمن قهوجي في الشوط الأول الهدف الثاني سجله اللاعب/محمد قاسم في الشوط الأول الهدف الثالث سجله اللاعب/محمد عثمان في الشوط الثاني وقد حضر هذه المباراة كل من صاحب السمو الملكي الأمير عبد الله الفيصل والأمير سعد بن فهد والشيخ حمد السليمان وكيل وزارة المالية والأستاذ عبد الله الشيبي من سدنة الكعبة المشرفة.




2- الأهلي ضد منتخب البوارج البريطانية الحربية(يوليس-ميرميد/سيربرايس)
التاريخ : 10 / 7 / 1370 هـ النتيجة: 3 / 2 لصالح الأهلي الملعب : ملعب الأهلي الحكم : حسن السيد سجل الأهداف : الهدف الأول سجله اللاعب/ معاوية أبو غالب في الشوط الأول الهدفين الثاني والثالث سجلها اللاعب/محمد قاسم في الشوط الأول أيضا وكانت المكافأة رحلة إلى مصر لمشاهدة مباراة منتخب مصر ضد منتخب النمسا وذلك لكل من شارك في هذه المباراة، تكفل بنفقاتها وكعهده دائما مشجع الرياضة والرياضيين صاحب السمو الملكي الأمير/ عبد الله الفيصل.




3- الأهلي ضد منتخب الجالية الإيطالية المقيمة في مدينة جدة والتي كان معظم أفرادها يعملون في شركة بكتر وكانت النتيجة لصالح الأهلي، وقد أقيمت المباراة على ملعب الأهلي بتاريخ 25 / 6 / 1369 هـ.
وفي شهر رجب من عام 1371 هـ زار المملكة منتخب وزارة الصحة المصرية لكرة القدم، وكان يضم خيرة اللاعبين المصريين، ولعب مباراتين وديتين ضد منتخب الأهلي والوحدة وكانت نتيجة المبارتين كالآتي:




4- المباراة الأولى بتاريخ 26 / 7 / 1371 هـ
الملعب : ملعب الصبان بجدة النتيجة : 3 / 1 لصالح منتخب الأهلي والوحدة الحكم : حسن إمام سجل الأهداف : الهدف الأول سجله اللاعب/ السمح في الشوط الأول الهدف الثاني سجله اللاعب/ محمد أحمد بلال المشهور بـ(جربان) في الشوط الأول، والهدف الثالث سجله اللاعب/ عبد الله كعكي في الشوط الثاني وقد حضر المباراة صاحب السمو الملكي الأمير / عبد الله الفيصل.




5- المباراة الثانية حسب مانشر عنها بجريدة البلاد السعودية بتاريخ3/8/1371هـ
الملعب: ملعب الصبان بجدة النتيجة: 1 / صفر لصالح منتخب وزارة الصحة الحكم : حسن إمام ومرة أخرى يتشرف الوسط الرياضي بحضور صاحب السمو الملكي الأمير/ عبد الله الفيصل لهذه المباراة والسفير الأمريكي وسعادة الحسيني الخطيب وزير مصر المفوض وحسين العويني وإبراهيم شاكر. الاستعراض الذي أقيم قبيل مباراة الأهلي والمدمرات البريطانية الثلاثة عام 1370هـ فريق الجالية الإيطالية المقيمة في جدة لعب ضد الأهلي عام 1369هـ

ورغم هذا النجاح الكبير والمنقطع النظير نخر سوس الخلاف في جسد الأسرة الأهلاوية في أواخر عام1371 هـ واحتدم الخلاف بين الإداريين مما أدى إلى ابتعاد رئيس النادي آنذاك الأستاذ عمر محمود شمس وتغيير اسم الأهلي بالثغر وليواصل مشوار تاريخه المديد باسمه وشعاره وكافة لاعبيه وإدارييه، وأسدل التاريخ الستار على هذه الفترة من عمر الأهلي ليحل محله نادي الثغر بثوبه الجديد وبشعار الأهلي الأخضر والأبيض.

[عدل] المرحلة الثالثة 1371هـ - 1381هـفي أواخر عام 1371 هـ نخر سوس الخلاف جسد الأسرة الأهلاوية كما تقدم ذكره وتخلى عنه رئيسه الشيخ/عمر محمود شمس واستقر الأمر على تغيير اسم الفريق من الأهلي إلى الثغر وتكونت الإدارة الجديدة للثغر من :

الأستاذ / حسن سرور الصبان - رئيسا
الأستاذ / مصطفى صعيدي - سكرتيرا
الأستاذ / داوود عبد الله كنو - عضوا
الأستاذ / علي جاسر - عضوا
الأستاذ / محمد أمين تونسي - عضوا فنيا
الأستاذ / أسعد عبد العزيز بخش - عضوا
الأستاذ / يوسف عبد الشكور - عضوا ومسئولا عن فريق الشباب
الأستاذ / محمد صالح بخاري - عضوا
الأستاذ / عبد الباسط محمد حسين - أمينا للصندوق
الأستاذ / محمد صالح باعشن - عضوا
الأستاذ / عمر أديب الأعمى - عضوا
واستعان الثغر في بداية عهده بلاعبين من جمهورية مصر العربية ليعزز قدراته الفنية واستقدم كلا من عبدرب النبي وتوتو وزكريا وعلي شرف ليشكلوا مع إخوانهم من لاعبي الأهلي قوة كروية ضاربة ولكن هذه القوة لم تستغل الإستغلال الجيد وبالتالي كانت حصيلتها غير مجدية وغير ما كان مرجوا منها، وجاءت نتائجها بالتالي هزيلة رغم إمكانياتها الهائلة، وكل هذا أدى إلى تسرب اليأس إلى نفوس العاملين بالنادي وبالتالي إلى الابتعاد عنه وأمام هذا الوضع الجديد كان لابد من تقليص النفقات والاستعناء عن بعض اللاعبين لتستقر التشكيلة الأساسية للثغر في أواخر عام 1374 هـ على اللاعبين :




ياسين صالح صلاح
السر سالم
عمر الصومالي
بلال جمجوم
مبارك أبو اللول
عبدالخير
فضـل عبد الوهاب خزامى
الحاج سعيد باشعب
عثمان شيهو
عبد الله عبد الماجد
بكر عبد الشكور
أحمد نوري
سعيد الهندي توتو
عبد الوهاب فرج
كبسون صالح
حمزه دينمو
واستمر الثغر يشق طريقه بصعوبة بالغة وبفضل جهود المخلصين من أبنائه حتى نهاية عام 1380 هـ حين عاد اسم الفريق مرة أخرى إلى الأهلي. وخلال هذه المدة البالغة عشر سنوات تقريبا لم يحصل الأهلي إلا على بطولة واحدة فقط وهي بطولة كأس سمو ولي العهد عام 1377 هـ حين فاز على الأولمبي في المباراة الختامية بثلاثة أهداف مقابل لاشئ والتي أقيمت علـى ملعب الصـبان بتـاريخ 17 / 8 / 1377 هـ. ومن سخريات الزمن أن تطارد لعنة الخلافات أسرة الثغر في وقت كان المتوقع فيه أن تتضافر الجهود وأن تتماسك الأسرة وأن تكون هذه البطولة حافزا إلى التطلع إلى غد مشرق، وأدى هذا الخلاف إلى استقالة رئيس الثغر الأستاذ محمد قشلان وابتعاد معظم الإداريين عن الثغر، ولم يقف بجانب الثغر في هذه الفترة إلا القلة القليلة من الإداريين ونتيجة لهذه الصعوبات والخلافات معا وابتعاد معظم محبي النادي من الإداريين الذين تواصلت جهودهم لخدمة النادي فترات طوبلة، وجد الثغر نفسه في ظروف صعبة جدا إن لم تكن أصعب الظروف التي مرت به وانسلخ من جلد النادي خيرة اللاعبين من أبنائه ليسجلوا لأندية أخرى وفي هذه الظروف الصعبة يأتي الأستاذ عبد الرحمن بن سعيد ليتولى رئاسة الثغر في أوائل عام 1378 هـ تقريبا ويحاول إنقاذ مايمكن إنقاذه، وبفضل جهوده وجهود المخلصين من أبنائه زالت حالة انعدام الوزن التي يمر بها النادي وأمكن ملء الفراغ الذي خلفه أبناء الثغر الذين سجلوا لأندية أخرى باستقدام لاعبين من هلال الرياض الذي كان يرأسه الأستاذ عبد الرحمن بن سعيد أيضا، للمشاركة في المباريات الهامة للثغر ليعودوا بعد المباراة إلى الرياض ومن هؤلاء اللاعبين / مبارك عبد الكريم وصالح أمان والكوش، واستمرت رئاسته للنادي حتى أواخر عام 1379 هـ حين قدم استقالته بتاريخ 3 / 10 / 1379 هـ ليتفرغ للهلال بالرياض ولأن ظروف عمله تتطلب تواجده معظم فترات السنة في الرياض ورغم قصر مدة رئاسته إلا أنه قدم للثغر مايستوجب الشكر والعرفان بالجميل. ثم خلفه في رئاسة النادي الأستاذ جميل قمصاني في عام 1380 هـ واستمر في رئاسة النادي حتى مطلع عام 1381 هـ ورغم المدة القصيرة التي ترأس فيها النادي إلا أنها كانت أعنف المراحل في حياة هذا الصرح (الثغر) فلقد كان الأستاذ جميل قمصاني قوي الشخصية ذكيا بالفطرة واسع الحيلة ومحبا للإحسان والبر وكلها صفات جذبت اللاعبين إليه فأحاطوه بالمحبة والتقدير واعتبروه الأب الروحي لهم ولكن هذه الصفات لاتكفي للارتفاع بمستوى الثغر وإن كانت من أهم العوامل لذلك، فلابد أن تتضافر الجهود وجهود كل المحبين ولابد من لم الشمل ولابد من توافر عوامل أخرى إلى جانب العوامل والصفات التي كان يتمتع بها رئيس النادي ولهذا دعى المحبون للنادي إلى توحيد الجهود ورأب الصدع فاجتمع كل المحبين بمن فيهم كل الذين ابتعدوا عنه بهدف تحسين أوضاع النادي ورغم سمو الهدف ورغم حب الجميع للنادي ورغم سمو الفكرة ورغم كل المحاولات الجادة المخلصة من الجميع إلا أنهم لم يتوصلوا إلى اتفاق يرضي الجميع بل احتد الخلاف بينهم إلى درجة لارجوع منها وكانت النتيجة أن تخلى رئيس النادي عن (الثغر) وأعاد تأسيس الهلال البحري وضم إليه كل لاعبي الثغر ولم يشذ منهم إلا اللاعبان ياسين صالح صلاح وعبدالله باوزير حيث آثرا التمسك بالثغر. ولقد بذلت جهود كبيرة لثني الأستاذ جميل قمصاني عن قراره ولكنه رفض كل محاولات ا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
النادي الاهلي السعودي
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تاريخ التربية البدنية :: مناقشة واراء الطلاب-
انتقل الى: