تاريخ التربية البدنية

نعمل علي تبسيط المقرر الدراسي لتاريخ التربية البدنية لطلاب قسم التربية البدنية - كلية التربية- جامعة ام القري
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
يبداء الاختبار اليوم وينتهى الخميس القادم

شاطر | 
 

 التربية البدنية في عصر النهضة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سعد البسامي
طالب
طالب


عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 09/03/2012

مُساهمةموضوع: التربية البدنية في عصر النهضة   الإثنين مايو 14, 2012 10:06 am

عصر النهضة كان في الفترة ما بين القرن الرابع عشر والقرن السادس عشر ،لقد كان الحديث في النهضة ، أدبيا وفنيا ، والهدف من كل هذا التحرر من لاهوتية العصور الوسطى. 

ولقد أطلق على رواد الفكر في العصر مسمى (الإنسانيون) إذ كانوا يهتمون بالأسس والمبادئ التربوية التالية :
1- تحقيق النمو المتكامل للفرد .
2- العناية باهتمامات وطبيعة الفرد في تربيته .
3- حتمية تحرر الفرد من ظلمات وجهالة العصور الوسطى .
4- أهمية تقديم دراسات واقعية للمتعلم .

أهم خصائص الحركة الإنسانية والاتجاهات التربوية في عصر النهضة :

1- الاهتمام بالإنسان وبنموه ليصبح محور التربية وتوجيهه إلى التثقيف الذاتي والنمو الشامل المتعدد الجوانب حتى يتمكن من مواجهة أعباء الحياة الاجتماعية .
2- اهتمام التربية بالفنون والأدب والشعر والرسم والتصوير بعد أن كانت تلك الدراسات تعد كفر في العصور الوسطى.
3- الاهتمام بأمور الحياة والاستمتاع بالحياة وتذوق ما بها من جمال وإدراك حقائق النفس البشرية .
4- اهتمام التربية بالجانب السلوكي وتنمية الأخلاق بغرض غرس الفضيلة والقيم الأخلاقية في نفوس التلاميذ .
5- الاهتمام بالتربية الجسمية بعد إهمالها في القرون الوسطى وكذلك الاهتمام باللياقة البدنية والحرص على مساعدة التلاميذ على اكتساب بعض المهارات .
6- الاهتمام بتعليم البنات باعتبار أن التربية حق لكل فرد .
7- الاهتمام بالمتعلمين وبعناصر تشويقهم للتعلم من خلال التدريس وكذلك مراعاة ميولهم واهتماماتهم الشخصية .
8- الاهتمام بمواقع تشييد المدارس وتخير الأماكن والمناطق التي تتميز بالناحية الجمالية والتي يتوفر بها الظروف الصحية .

أهم الرواد التربويون المنادون بأهمية التربية البدنية في العملية التربوية :
بيترو فيرجيريو ( 1349 – 1428 )

يعد بيترو فيرجيريو من المربين الايطاليين الذين برزوا في عصر النهضة وكان لهم دور في تطوير العملية التربوية . ولقد أشار إلى أهمية التربية البدنية في تنمية الشخصية المتكاملة للفرد ولدورها الهام في إعداده للدفاع عن وطنه من خلال تنمية لياقته البدنية والمهارية , وكذلك أكد على أهميتها للتربية العقلية وعلى دورها التربوي في الترويح عن النفس .

فيتورينو دافلترا ( 1378 – 1446 )

يعد فيتورينو دافلترا من أبرز المربين في الحركة الإنسانية ممن كان لهم دور هام في المجال التروي في ايطاليا . ولقد لعب فيتورينو دافلترا دورا هاما في تدعيم حركة إحياء التراث الإنساني الكلاسيكي في تطوير الفكر التربوي وفقا لمبادئ واتجاهات الحركة الإنسانية . وكان يعد من أوائل المربين الذين ربطوا بين التدريب البدني والتدريب العقلي في المدرسة .


ليون ألبرتى ( 1404 – 1472 )


لقد أكد ليون ألبرتى على أن الشخصية المتكاملة للفرديجب أن تنمو من خلال التدريب البدني . ولذا يرى أنه يجب على الشباب المشاركة في أوجه النشاط البدني التي تنمي المهارة والقوة والجلد والتوافق , وذلك كممارستهم لألعاب الكرة والوثب والسباحة والمبارزة وركوب الخيل كما أشار ألبرتى إلى أهمية التربية البدنية في تربية الفرد وذلك لكونها وسيلة تربوية هامة لتنمية وبناء الجسم ولتنمية لياقته البدنية وزيادة المقاومة الطبيعية لجسمه ومن ثم وقايته من الإصابة بالأمراض .

فرنسوا رابيليه ( 1483 – 1553 )

يعد كل من فرنسوا رابيليه وميشيل دى مونتانيى من أبرز المربين الذين ساهموا في تدعيم الحركة الإنسانية في فرنسا. ولقد كان رابيليه قسيسا مدنيا وحول اتجاه دراسته نحو الطب ولكن بالرغم من ذلك كان له دورا في الإصلاح التربوي وكانت له أفكاره التربوية التقدمية التي ساهمت في تطور النظريات التربوية في فرنسا . فقد ضمن رابيليه كثيرا من أرائه الاجتماعية والسياسية في كتابيه الشهيرين : جرجانتوا والآخر بانتاجرول حيث أوضح من خلالهما مساوئ التعليم في عصره كما تتضح آراؤه في التربية من خلال الرسالة التي كتبها على لسان جرجانتوا إلى ابن بانتاجرول يرشده إلى دراسة اللغة اليونانية واللاتينية والعبرية ليتمكن من فهم الكتب المقدسة , وكذلك دراسة الأدب الكلاسيكي والموسيقى والرياضة البدنية وعلم الحيوان والنبات والفن والأعمال اليدوية وموضوعات أخرى .

مارتن لوثر ( 1483 – 1546 )

يعـد مـارتن لـوثر زعـيما لمـذهب الإصـلاح الديني البروتستانتي في ألمانيا. ولم ينادي بحركة التقشف وقـهر الجسد بل كـان يرى أن الـتربية البدنية تعد الوسائل التربوية لاستثمار أوقات الفراغ ولتطوير الصحة العامة للجسم . فقد أكد على أن وظيفة التربية يجب تتعدى مجرد الاهتمام بالجانب الديني والجانب العقلي للفرد .

توما اليوت ( 1483 – 1546 )

لـقد أشار تومــاس اليوت إلى أهمية الـتربيـة البدنيـة في تنمية الـفرد وإلى أهميتها في الـترويح عن النفس وذلك من خـلال أرائه التي عبر عنها في كتابه ( الحاكـم ) وأكد اليوت على أنه يجب على الفرد ممارسة أوجه النشاط البدني وذلك لاستثمار أوقات فراغه بدلا من قضاء ذلك الوقت بدون نشاط . كما أشار أيضا إلى أن الاستمرار في التحصيل الدراسي دون الاهتمام بالترويح عن النفس من خلال ممارسة النشاط البدني يؤدي إلى ظهور التعب والإرهاق على الفرد وتقل مقاومته الطبيعية للمرض .

روجر أشام ( 1515 - 1568 )

يعد روجر أشام من التربويين البارزين في الحركة الإنسانية في انجلترا ممن كان لهم دورا هاما في تطوير الفكر التربوي.
ولقد نادى بأهمية التربية البدنية في إعداد المحاربين وبكونها من الوسائل التربوية للاستجمام وتوفير الراحة للفرد. وقد حث روجر أشام على ممارسة الشباب لأوجه النشاط الرياضي والتي من أهمها : الجري والوثب والقفز والرقص والتنس والصيد والسباحة والمصارعة والرماية بالقوس والنشاب والرماية بالبندقية وركوب الخيل .

جوهان كومينوس ( 1592 – 1671 )

اهتم جوهان بمناشط اللعب والرياضة في تربية الطفل. وهو
يعد من رجال الدين الذين اهتموا بالروح من خلال العناية
بتربية الجسم. فقد كان جوهان يرى أن الجسم يجب أن ينمو
من خلال الحركة كما ينمو العقل عن طريق الكتب. ولذا فقد قسم اليوم المثالي للطفل إلى ثلاث فترات وذلك على النحو التالي :
1- فترة للنوم.
2- فترة للنمو العقلي.
3- فترة للعب والترويح.
وكان جوهان يرى أن للعب أهمية في حياة الطفل لكونه من الوسائل التربوية لتحقيق التوازن بين النمو الجسمي والنمو العقلي للطفل.

خاتمة :


يطلق على الفترة الواقعة بين القرن الرابع عشر والسادس عشر في أوربا مسمى عصر النهضة. وقد تم في تلك الفترة التاريخية مولد التربية البدنية الحديثة. كما تعد تلك القرون الثلاث مرحلة الانتقال من نهاية العصور الوسطى ( المظلمة ) إلى بداية العصر الحديث. ولقد حدث طفرة للعلوم وللفنون وللأدب في عصر النهضة. كما تحررت التربية البدنية من الفلسفات التي كانت سائدة في العصور الوسطى والتي عانت تدعوا إلى الاهتمام بالعقل وإهمال البدن. وانتشرت النظرية التي تؤكد على أن الجسم والعقل والروح وحدة واحدة ولا يمكن الفصل بينهم.

وأطلق على رواد الفكر في ذلك العصر مسمى الإنسانيون لاهتمامهم بالأسس والمبادئ التربوية التالية :


1- تحقيق النمو المتكامل للفرد.
2- العناية بطبيعة واهتمامات الفرد في تربـيـتـه.
3- حتمية تحرر الفرد من ظلمات وجهالة العصور الوسطى.
4- أهمية تقديم دراسات واقعية للمتعلم.


ولذا فقد اهتمت التربية في عصر النهضة بالاتجاهات التي تبناها المربون والمفكرون في تلك الفترة التاريخية والتي كانت تؤكد على ما يلي :


1- الاهتمام بالفرد وبنموه ليصبح المحور في العملية التربوية.
2- الاهتمام بميول واهتمامات المتعلمين.
3- الاهتمام بالتربية الجسمية.
4- الاهتمام بالجانب السلوكي وتنمية الأخلاق.
5- الاهتمام بالفنون والأدب والشعر والموسيقى والرسم والتصوير.
6- الاهتمام بأمور الحياة والاستمتاع بالحياة وتذوق ما بها من جمال وإدراك حقائق النفس البشرية.
7- الاهتمام بتعليم البنات.
8- الاهتمام بمواقع تشييد المدارس وباختيار الأماكن التي تتميز بالناحية الجمالية والتي يتوفر بها الظروف الصحية.



نهايةً تقبلوا تحياتي وأعذروني على القصور
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
التربية البدنية في عصر النهضة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
تاريخ التربية البدنية :: الموضوعات العامة :: الموضوعات العامة-
انتقل الى: